قسم الإعلام:

 

في إطار جهودها لتحسين حالة الشوارع في المدينة وتسهيل حركة المرور نفذت البلدية أعمال صيانة شاملة لعدة شوارع ومفترقات رئيسة وحيوية في المدينة، واستهدفت أعمال صيانة للشوارع الأكثر حاجة للصيانة والتي تعاني من تأكل في طبقات الإسفلت، ووجود حفر في الشوارع. 

وذكرت دائر صيانة الطرق أنها نفذت خلال العام 2020 والعام الحالي 2021، أعمال صيانة لشوارع ومفترقات حيوية في المدينة كانت تعاني من تردي حال طبقة الإسفلت وتم صيانتها ضمن مشاريع الصيانة التي نفذتها البلدية بتمويل ذاتي أو من خلال صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية.

وأوضحت أن مساحة الصيانة الإجمالية خلال العام 2020 وبداية العام 2021 بلغت نحو 42 ألف متر مربع منها 26 ألف متر مربع تم صيانتها بالإسفلت الساخن والبارد، و16 ألف متر مربع تم صيانتها ببلاط الانترلوك، فيما بلغت التكلفة الإجمالية لمشاريع الصيانة خلال هذه الفترة نحو مليون دولار.

وأضافت أنه تم عمل دراسة وحصر للشوارع والمفترقات الأكثر حاجة للصيانة وتم تنفيذ أعمال الصيانة لها بشكل تدريجي طيلة العام الماضي وبداية العام الحالي وفقا لتوفر الإمكانيات والمشاريع التي يمولها الصندوق.

وبينت أن أبرز الشوارع التي صيانتها هي: شارع عمر المختار، والوحدة، والأقصى (الصناعة)، ويافا، والطواحين بحي الشجاعية، وعز الدين القسام، وشارع بيروت، وشارع السدرة والصحابة، شارع زكي خيال، وشارع مصطفى حافظ.

 كما شملت أعمال الصيانة؛ شارع صيام بحي الزيتون، وشارع بيروت، وجمال عبد الناصر (الثلاثيني)، وشارع اللد والرملة، وشارع صلاح الدين، وأبو عبيدة بن الجراح، وبورسعيد، وشارع المشاهرة، والشارع الثاني بحي الشيخ رضوان.

وبينت البلدية أنه تم صيانة أيضاً عدة مفترقات حيوية وأرصفة شوارع في المدينة منها؛ مفترق السرايا، وتقاطع شارعي الأقصى (الصناعة) وعون الشوا المعروف بمفترق " الدحدوح " ومفترق " الشعبية "، وأرصفة عدة شوارع منها؛ شارع عمر المختار، وجمال عبد الناصر، والوحدة، ومناطق أخرى في المدينة.

وبينت البلدية أنها تبذل جهوداً كبيرة لتنفيذ مشاريع صيانة أخرى لشوارع ومفترقات رئيسة في المدينة ضمن خطتها لتحسين حالة الشوارع والطرق في المدينة وتسهيل حركة السير.